تفاصيل الخبر

وزير الداخلية: جهود الجميع خلال هذه الفترة تظل محفورة في الذاكرة الوطنية

يوليه 29, 2020

قام معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية رئيس اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) وعدد من أصحاب المعالي والسعادة أعضاء اللجنة، والفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة واللواء مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للعمليات، صباح اليوم بزيارة إلى عدد من نقاط السيطرة والتحكم المشتركة المكونة من وحدات من قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية. واطلع معالي السيد وزير الداخلية رئيس اللجنة وأصحاب المعالي والسعادة أعضاء اللجنة على الجهود المبذولة في تنفيذ قرارات الإغلاق التام بين محافظات السلطنة المختلفة، ومنع الحركة ليلا في كل المحافظات. وهنأ معالي السيد رئيس اللجنة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك ، مشيدًا بالدور الوطني الكبير الذي يقومون به والجهود المقدّرة التي يبذلونها للحد من انتشار جائحة كورونا في السلطنة، حاثّا المواطنين والمقيمين على مواصلة الالتزام والتقيد بقرارات الإغلاق التام ومنع الحركة والتعاون مع القائمين على نقاط السيطرة والتحكم. وفي ختام الزيارة أكد معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية رئيس اللجنة العليا في تصريح خاص لوكالة الأنباء العمانية وإذاعة وتلفزيون سلطنة عمان أن الالتزام بالإرشادات والتدابير الاحترازية سوف يجنب المجتمع بأكمله الآلام والأحزان ، وسيساهم في تماسك القطاع الصحي للوقوف في وجه هذه الجائحة بكل قدرة وكفاءة ويعزز الاقتصاد الوطني الذي تأثر الكثير من قطاعاته بسبب الظروف التي نجمت عن هذه الجائحة. وفي ختام تصريحه توجه معاليه بالشكر إلى قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية وغيرها من المؤسسات التي تبذل جهودا استثنائية لتطبيق قرارات الإغلاق بين المحافظات ومنع الحركة ليلا وإنفاذ غيرها من القرارات، كما شكر معاليه جميع العاملين الصحيين من الأطباء والممرضين والعاملين في المختبرات الطبّية والإداريين وغيرهم الذين نذروا أنفسهم ولم يدخروا وسعا من أجل مكافحة هذه الجائحة، مشيرا معاليه إلى أن جهود الجميع خلال هذه الفترة سوف تظل محفورة في الذاكرة الوطنية مضيفةً فصلا جديدا في تاريخ عمان المجيد.